نحو ثقافة قانونية


من المعلوم أن ضعف المعرفة في القانون هو أحد أوجه التخلف الذي تعاني منه في مجتمعاتنا. فالقليل من الناس يعلمون حقوقهم وواجباتهم التي حددها الدستور والقوانين النافذة. ويجب على كل فرد منا أن يعي هذه الحقوق والواجبات ليستطيع مواجهة التحديات اليومية، ولا يبرر لنا إهمال هذه الناحية الهامة من معايشتنا للواقع أن القانون يخترق على نطاق واسع أو أن القانون غير مناسب أو ظالم في العديد من أوجهه، لأن معرفتنا هذه تمكننا من توسيع خياراتنا في مواجهة الإشكالات التي يمكن أن نتعرض لها في أي لحظة، وتمكن من يريد أن يعمل على تطوير نفسه وتطوير وطنه من المدخل القانوني أن يحدد ما هي القوانين والمواد التي يجب العمل عليها وكيفية العمل عليها. لكن المعرفة القانونية السطحية لا تكفي بالطبع، فيجب أن نطلع أيضاً على الدراسات التي تشرح القانون وتسلط الضوء على أبعاده وتأثيراته بحسب الاختصاص.

وقد لاحظت في الأيام الأخيرة عندما كان الجدل حامياً حول مشروع قانون الأحوال الشخصية الملغى حالة من اللامبالاة من قبل المدونين وغيرهم بالرغم من أن قوانين الأسرة أو قوانين الأحوال الشخصية هي من أكثر القوانين التي تمس حياتنا الشخصية والتي تحكم علاقاتنا البينية من الناحية الاجتماعية داخل الأسرة وخارجها.

لذلك سوف أنشئ زاوية أسبوعية بعنوان نحو ثقافة قانونيةأضع فيها كل يوم سبت مقالاً أجده مفيداً لنشر هذه الثقافة، وبالطبع وكوني لست من أصحاب الاختصاص فسوف يكون من النادر جداً أن أقوم بكتابة هذه الزاويةبنفسي، بل سوف أبحث في مختلف الأماكن لإعادة نشر مواد سبق لها أن نشرت في موقع ما. كما أني أرحب بأي مشاركة من قبل أي شخص يريد إعادة نشر مقال له منشور في أحد المواقع أو حتى على مدونته الشخصية، كما أرجو أن أتلقى المساعدة من المهمتين بهذا الأمر بأن يشيروا لي على مقالات وجدو فيها ما يخدم غرض هذه الزاوية.

أخيراً، بالرغم من أن مشروع قانون الأحوال الشخصية الطائفي والعنصري قد ألغي إلا أن المعركة لم تنته بعد بالنسبة لمعارضي هذا المشروع، بل يجب الإبقاء على حالة الاستنفار لمواجهة أي احتمال باتباع الطرق الملتوية لفرضه مرة أخرى أو فرض شبيهه، لهذا السبب وكاستثناء في بادئ الأمر سوف أعيد نشر بعض المقالات المهمة في هذا الشأن وبشكل يومي ومكثف ولمدة قد تطول أو تقصر بحسب الحاجة.

Advertisements

13 Responses to نحو ثقافة قانونية

  1. faddy كتب:

    كما هو شائع : القانون لا يحمي المغفلين

    مبادرة طيبة أخي الكريم
    أتمنى لك التوفيق

    • حسين غرير كتب:

      صحيح، القانون لا يحمي المغفلين، وهناك دائماً من يستغل القانون لصالحه ضد من لا يملك المعرفة المناسبة.
      أتمنى التوفيق للجميع
      مع خالص ودي

  2. SyrianGavroche كتب:

    مبادرة ممتازة و ضرورية أخ حسين, تشكر عليها بحرارة

    تحياتي

    • حسين غرير كتب:

      أحييك أخي ياسين، ولا شكر على واجب فأنا أول المعنيين بوجوب هذه المعرفة.
      أرجو متابعتك وإسهامك في هذه البذرة.

      مع خالص ودي

  3. عمر كتب:

    خطوة رائعة أخي حسين
    وهذا هو التدوين المقاوم الذي نتحدث عنه !
    تدوين من أجل المعرفة وثقافة المعرفة وملئ جميع الفراغات في التفكير البشري ..

    خالص التحية على هذه الخطوة المفيدة
    عمر

    • حسين غرير كتب:

      تحية لك صديقي الغالي عمر،
      نعم المعرفة هي أساس التغيير، يجب أن نغير بأنفسنا أولاً لنكون مثالاً للآخرين يعتبرون منه.
      مع خالص ودي

  4. اللجي كتب:

    مع حق اخي حسين تتدوينة مهمة جداا
    وبالرغم اني طالب حقوق فاشل ولكن استطيع المساعدة

    مودتتي الك………..

    • حسين غرير كتب:

      اللجي العزيز،
      ربما نعمل معاً لنرتقي جميعاً، وسوف أكون ممتناً جداً إن قدمت لي أي نوع من المساعدة في هذه الزاوية، وبذلك يكون لديك أنت حافز أيضاً للتبحر أكثر في اختصاصك.
      في هذا المناسبة، أقترح عليك قراءة كتاب “أصول فلسفة الحق” لفريريك هيغل. الكتاب صعب بعض الشيء وبحاجة إلى فترة طويلة لإنهائه، لكنه باعتقادي يشكل أساساً جيداً يتعلم منه الحقوقي كيف يفهم القوانين وموجبات سنها وأثرها في المجتمع.

      مع خالص ودي

  5. طريف كتب:

    على بركة الله .. سأكون بإنتظار هذه الزاوية مع مطلع كل يوم سبت إن شاء الله …
    خطوة رائعة وستعمل بالتأكيد على سد نقص الثقافة القانونية لدينا …
    سلام

    • حسين غرير كتب:

      تحية لك طريق،
      بانتظار وجودك معي كل يوم سبت، وهذا يحفزني أكثر للالتزام بهذه الزاوية.
      مع خالص ودي

  6. اللجي كتب:

    شكرا الك اخي حسين على فكرة الكتاب ولكن فلسفة هيجل فلسفة غريبة نوما ما تشعر انها اختصار لجميع انواع الفلسفات الاخرى واني احب فلسفة نيتشه مع بعض التحفظات نحوها واشعر بالالفة مع كانت….

  7. العربي أبوأيوب كتب:

    من خلال ماكتبته ومن خلال إقرارك الشخصي استنتج أنك لست متخصصا في مادة القانون، وبالمقابل لديك حس جميل لانجده عند كثير من دارسي القانون وهو حس وعلم وذكاء إنه فلسفة القانون الذي للأسف الشديد لانجد له اهتماما ولو طفيفا في دراستنا الأكاديمية، مشكورا أخي حسين على هذه المدونة وأتمنى لك النجاح في كل مسار حياتك،وأعدك أني سأكون من بين المتصفحين لها وإن شاء الله سؤوافيك ببعض مساهماتي معك قريباوالسلام.
    وللتعريف فأنا موجز في الحقوق شعبة القانون الخاص بكلية الحسن الثاني بالدار البيضاء مغربي الجنسية من مواليد 1976

  8. حسين غرير كتب:

    تحيتي لك أبو أيوب،
    شكراً لكل ما كتبت، أنا فعلاً لست متخصصاً في القانون لا من بعيد ولا من قريب، فأنا مهندس تكنولوجيا معلومات في الأساس وهذا مجال عملي. ولكن لي بعض الاطلاع على فلسفة القانون، وأأسف مثلك أن لا تدرس فلسفة القانون في كليات الحقوق في دولنا، فهي أهم من دراسة القوانين بحد ذاتها، لأنها الاساس.
    بكل الأحوال، سوف أكون سعيداً لبقائنا على اتصال ومساهمتك في هذه الزاوية.
    ملاحظة: قمت بنقل هذه المدونة إلى العنوان الجديد: http://ghrer.net
    مع خالص الود

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: